بــــــن كريشـــــــــان

الزميلة أرباه

بهذا الشريط سأنشر مقالات بن كريشان تباعا...تابعونا



أنس التوبه ..فالحياة ماتزال حُلوه بعد الأربعين
هل تصدقون أن ميشيل فايفر قد بلغت الخمسين؟ لقد سحرتني أول مره عندما ظهرت في فيلم فابيلوس بيكر بويز في اواخر الثمانينات ، وخاصة في المشهد الذي تؤدي فيه دور مغنية صالون" لاونج" وتغني أغنية عشرة سنتات للرقصه

بعد ان تبوأت مقعدي، على قول المسلمين -على متن طائرة بوينڠ ۷۷۷ إي- ار لطيران الأمارات المجهزه بكل سبل الرفاهيه، وهيأت نفسي للتمتع برحلة العوده..تفاجأت برؤيتي لأحد أعرفه ، محمد جاسم ، والذي سلم علىّ ، وتبوأ هو بدوره مقعده قريبا مني يفصلنا عن بعض الممر فقط. محمد هذا معرفه قديمه من أبوظبي، ولم نر بعضنا منذ عدة سنوات، فأنهمكنا بالطبع في حديث بالسؤال عن أحوال بعضنا البعض . وقال لي فيما قال بأنني لم اتغير ابدا بعد كل هذه السنين..فرددت مجاملته بأنه هو كذلك مايزال شبابا ماشالله- كنت أكذب ..فقد أصبح رأسه قاحلا مثل صحراء ليوا ..واحات قليله من الشعر المصبوغ.. هنا وهناك

جاءت المضيفه بقائمة الطعام وسألته إن كان يحب ان يرى قائمة النبيذ؟ فهز راسه بكل ثقه، ثم قال وهو ينظر لي : هذا اللي ناقصنا..هنا مرت لحيظات قصيره، قبل ان تصلني المضيفه الأخرى وتسألني نفس السؤال، وهُييء لي أولا ان أجامله وأفعل ذات الشيء..فقد يظن انني اعاقر الخمر -على قول الإسلاميين ايضا ويأخذ عني فكره غلط؟ ولكن عندما وصلت المضيفه وسألت بابتسامة ودلال: أتحب أن تطلع على قائمة النبيذ؟ فكيف اكسف بخاطرها؟ فأجبتها على الفور وبدون تردد: بالطبع.. اجل بالتأكيد..وهل لك ان تلحقيني بكأس من شامبانيا قبل الغداء ايضا..ثم ألتفت الى محمد جاسم وانا اضع السماعات على اذني ، وكان مشدوها..يحاول ان يتظاهر انه كوول: عفوا محمد ، سامحني لا اريد ان يفوتني هذا الفيلم..نتكلم بعدين؟
لماذا أجامل أنسان على حساب سعادتي.. فالحياة جميلة دائما وفي كل عمر..لماذا نضيع لحظاتها بمجاملة بعض الناس المؤمنين..لماذا لانكون صريحين مع أنفسنا وطز فيهم وما يفعلون بأنفسهم..حتى لو صدمتهم تلك الصراحه

على تلك الرحلة القصيره من إسطنبول كانت الصدفه انني شاهدت فيلم" لايمكن أن أكون إمرأتك ابدا" حيث تلعب فيه ميشل فايفر دور منتجة مسلسل في هولويود في الخمسين من العمر هي روزي، تقع بغرام أدم الممثل الشاب الذي في التاسعه والعشرين من عمره. قام بالدور ڀول رود أحد ممثلي كلوليس ، وكانت هناك معهم في الفيلم الممثله الفاتنه السمراء ذات العيون الخضر ، ستاسي داش والتي كانت ايضا احد ممثلات كلوليس الرئيسيات أيضا

المدهش هو ان ڀول رود و ستاسي داش كلاهما قد بلغ الاربعين من العمر..ستايسي داش رغم ذلك ماتزال في عز جمالها وفتنتها لم تتغير وتستطيع أن تقنعك بتمثيل دور مراهقه لليوم.. اما ميشل فايفر فكانت تتأجج جمالا وأنوثة في هذا الفيلم رغم انها أكبر منهما عمرا

أنا لست بناقد أفلام ولكن أعتقد ان هذا الفيلم كان من الممكن ان يكون من أحلى ماقدمته الشاشه من الأعمال الرومانسيه الكوميديه لولا بالطبع..سماجة المخرجين الأمريكان

كان أداء فايفر" روزي" و رود " أدم" والبنت الصغيره- لا اعرف اسمها- "ليزي" رائعا..الا أن ماخرّب روعة الفيلم ترايسي اولمان المغنيه السابقه ، التي لعبت دور أمنا الطبيعه و التي تظهر وتتكلم بدون داع من فترة لأخرى..كما أن إقحام الممثل الكوميدي جون لوڤيتس بالفيلم كان لاداعي له ابدا ، ويدل على عدم ثقة المخرج أو كاتبة القصه أيمي هيكرلينڠ – نفس التي كتبت كلوليس- في أن النتيجه ستكون رائعه وكوميديه بدونهما

ولكن رغم هذا مازال بأمكانك ان تتغاضى عن كل ذلك ذلك وتتمتع بقصة الفيلم الرومانسه بالطبع بسبب سحر وأنوثة ميشيل فايفر وفتنتها التي ملأ عبقها سيناريو الفيلم..وهذه اول مره اراها بدور كوميدي

يتخلل حوار الفيلم الكثير من الأقوال الرائعه . كثير منها يأتي على لسان أدم الممثل الشاب الصريح والواضح في حبه لروزي والذي لا يأبه لما يفكر به الناس..بينما كانت روزي مترددة خوفا من أن يتركها في مابعد..ولكن أحلى كلام بالفيلم يأتي على لسان روزي نفسها في أخر مقطع بالفيلم وهي تتحدث الى صديقتها

روزي : لا اريد ان اتغير اريد ان اظل كما انا..سألبس تنانير قصيره كما أحب


جيني: ولكن قد يجعل ذلك شكلك شاذا عن الأخريات

روزي: لا يهمني ..لاتنسي انه عندما يفعل كثير من الناس امرا شاذا ..يصبح شيئا طبيعيا لديهم
وهي الصادقه الصدوق.. فكيف أصبحت اشكال الإسلاميين الشاذه..بلحاهم الشعثاء المنفوشه واثوابهم القصيره للركب ..واقنعة نساؤهم السوداء وانقبة النايلون الكوري في حر الصحراء.. أمرا معتادا مقبولا في بلاد الرمال؟ فعندما ينتشر الشاذ ، يقبله المجتمع ويرفض الصح والطبيعي لأنه ..النادر

سحبت اللاب توڀ من شنطتي بعد نهاية الفيلم، بينما كان محمد جاسم مُغمي عليه بعد الغداء يُشخّر ..وقلت لنفسي دعني احاول ان أكتب مقالا صريحا جدا جدا..الخّص به الظاهره الدينيه في بلاد الرمال ..الا يقول بعض القراء عني أنني استخدم اسلوبا صادما! والعن ابو المجاملات..ماذا لو صّدمتها اليوم اكثر يابن كريشان؟ - الفعل مشتق من كلمة صدمه ، وليس من صدام حسين

فكان التالي:

إن الرجل الذكي والمرأة الفطنه لايقررون صدق أمر ما مالم يتناولون بالفحص والتدقيق الحذر لكل جوانبه..أما الرجل الأحمق والمرأة الساذجه..و معهم من الجبناء، والمتكاسلين عن إستخدام ملكة التفكير ، فيصدقون جزافا ويقبلون عميانيا كل عقيدة وإعتقاد تلقنوه و ُفرض عليهم منذ الطفوله بواسطة أبويهم ومدرسيهم عندما كانت عقولهم غضه..لاتدرك ولا تمّيز

ليس هناك من لا يعرف أحبائي ، بأن في هذا العالم أكثر من مليار نسمه من المسيحيين يصدقون بأن يهوديا مهلوسا يظن انه ابو نفسه ، قد ولد من رحم أمرأة بدون ان تلقح بويضتها من حيوان منوي لذكر! ويظنون أنهم عندما يأكلون جسده" رمزيا" ويشربون من دمه " رمزيا" ويقبلونه مخلصا لهم فلن يرسلهم ابوه - الذي هو نفسه- ..الى نار له فوق في السماء الزرقاء. يظن هؤلاء كذلك ويصدقون بأن هذا الرجل ذو الأسم المضحك "اليسوع" يفعل معجزات و منها انه أطعم خمسة الاف شخص ..من ثلاث سمكات – حل ناجع لمشكلة الغذاء العالميه
وليس هناك من لايعرف احبائي بأن هناك في هذا العالم مايقارب التسعة مائة مليون هندوسي ، يؤمنون بان احد الهتهم وهو شيڤا له ستة اذرع..وان ألها أخر لهم هو ڤيشنو له ثلاثة وجوه، وأن الها ثالثا هو جانيش له رأس فيل..و بدل الأنف ، عنده خرطوم طويل

البوذيون في هذا العالم كما تعلمون يقاربون النصف مليار وهم يعتقدون انهم سيعودون للحياة بعد الأستنساخ كصراصير وحيات وفئران ...وسوشي

وبالتأكيد تعرفون يا أحبتي كذلك بأن هناك أكثر من مليار مسلم يؤمنون بأن ملاكا له إسم عبراني يهودي هو جبريل أو " جبر إيل" الذي يعني إسمه جبروت الأله الكنعاني" إيل" هو من أحضر القرءان من السماء إلى رجل في الصحراء اسمه صلعم ، والذي سافر بدوره لاحقا الى الفضاء الخارجي برفقة نفس الملاك اليهودي وعلى ظهر بغلة مجنحه لها وجه انسان..ومن هؤلاء بعض المتخلفين من الأسلاميين ممن مازال يؤمن بعودة الرجل الخفي الذي دخل مغارة قبل الف سنه ..ومازال حيا يرزق على مذهب آل البيت..اي بقايا خرافات بلاد فارس

أحبتي بالطبع ، ليس هناك اي عاقل يستطيع تصديق هذا الهراء والكلام الفاضي. ليس هناك دليل علمي ولا حتى واحدا، يؤيد هذه الإدعاءات المجنونه..الواقع هو أن العلم قد اثبت لنا أنها كلها وبلا إستثناء، مُناقضه للحقائق العلميه. ان الأنسان الذكي العاقل مثلكم، لا يستطيع الا أن يصّنف هذه الإدعاءات ..في قائمة الخرافه والزيف

الأديان جميعها عباره عن إعتقادات بدائيه مؤسسة ومبنية على الخرافه. فالأنسان القديم لم يكن له معرفة بالعلوم ، وكان يظن مثل ظن صلعم بأن الأرض مبسوطة مسطحه مدحية كعش النعام و مثبتة بأوتاد كخيمة البدوي ..أو كالبساط الذي يميد ويتزحلق. لم يكن لأي ممن يسمونهم السلف الصالح معرفة ولا علم مثل الذي لدينا اليوم بل ان طفلا صغيرا اليوم في الصف الثامن يفهم كيف يعمل الكون أكثر من البخارى ومسلم وابن ماجه والترمذي..و أكثر حتى مما عرف الكفيف الجاهل، اعمي البصر والبصيره إبن باز

لقد سجنت الكنيسة الكاثوليكيه ڠاليليو لانه تجرأ وقال بأن الأرض ليست مركز الكون كما يقول كتابهم الذي يسمونه مقدس. وقد أعاد العباسيون تركيب نظرية الجبر الأمويه التي استخدمت لقمعهم انفسهم ضد معارضيهم ، فسموها نظرية الكسب الأشعريه والتي قاد حربها ضد المعتزله الأمام أحمد بن حنبل فنكلوا وقتلوا فلاسفة المعتزله الذين شكلوا بذرة الحريه العقلانيه العربيه الأولي..وكثير من الأحرار أحرقوا وقطعت رؤسهم وأغتيلوا وزج بهم في السجون..لأن أفكارهم لم تتفق مع تلك الخرافات الدينيه البدائيه ، والحكومات التي تتبناها

اما كهنة الإسلام فهم سدنة الماضي وعلى رأسهم السلفيين فستثور ثائرتهم وترتعب مفاصلهم وتصطك أطقم اسنانهم عند الاستفسار البريء عن فائدة الأهتمام بالماضي وتداول أحاديث العنعنات اللامنتهيه والتي لم يتكلف رواتها لجهلهم حتى بتدوين تواريخها واستماتتهم اليوم في اثبات محتواها الساذج لدرجة تبرير صحة شرب بول بعير..في عصر العلم والعولمه والتكنولوجيا

لقد تمت المحافظه على هذه الأعتقادات الدينيه الساذجه والبدائيه بواسطة جيوش من الأئمه والشيوخ و الملالوه من آيات الله والمطاوعه والدعاة والقساوسه والرهبان والحاخامات والكهّان. كان من المهم لدى هؤلاء كلهم حماية مصالحهم ومراكزهم وتسلطهم وأرباحهم التي يجنونها من التبرعات والصدقات والزكوات والوقف..بالتمكن من مصائر البشر ووضع الناس تحت تصرفهم -وقد فعلوا ذلك بطريقتين:

أولا: كما ذكرت بمقالي السابق بإستغلال الطفوله وفرض خرافاتهم على تلك العقول البريئه وبرمجتها قبل ان تبلغ سن التمييز والرشد

ثانيا: بأغراق أجهزة الأعلام وموجات البث والصحافه والمكتبات والمحاضرات ومناهج الدراسه الى درجة تشبعها بهذه الخرافات البدائيه ..فتبدوا للناس غير شاذة ، فلا يتشكك احد في غباوتها

أنها مؤامرة لتسطيح العقل العربي ..بأستخدام الدين..ولكنهم لا يخدعون في هذا الحمقى والجهلاء فقط ..بل وحتى الأذكياء من الجبناء وكسالى التفكير.


انهم يستخدمونهم لبناء نفوذهم السياسي الذي يتفاوضون به مع السلطات الحاكمه للاشتراك في الحكم- مثل مملكة الرمال الكبرى- أو أجبار الحكومات على أطلاق أيديهم في الناس لتطبيق مايشاؤون وما يريدون على الشعوب ، كما يحدث في الكويت ومصر والبحرين والعراق وحتى.. أمارات الرمال هذه.

هذا الجيش من كل هؤلاء الأئمه والشيوخ و الملالوه من آيات الله والمطاوعه والدعاة والقساوسه والرهبان والحاخامات والكهّان تسبب بتأخر العلوم والبشريه عشرة الاف سنه على الأقل..بعض هؤلاء يصدقون ويؤمنون بما يقولون و يفعلون وبصحة هذه الخرافات البدائيه يؤمنون لأنهم انفسهم .. قد تمت دعوذتهم وبرمجة أدمغتهم في صغر سنهم

ان الأعتقادات الدينيه سواء إسلاميه ام مسيحيه ام غيرها تخالف المنطق والعقل. فليس هناك رب رمال ، ولا يسوع المصروع ، ولا يهوهوهو هاهاها.. رب اليهود. ليس هناك ملائكه تطير ، ولا شياطين تسير ، ولا جنات ولا جهنمات وغيرها من خزعبلات ، ليس هناك مردة ولا اشباح ولا عفاريت ولا سحره..ولا حيوانات تتكلم مع الأنبياء ..أحبتي ليس هناك حتى معجزات ..فهي لم تحدث من قبل ، ولن تحدث ابدا في المستقبل
يتم تسويق هذه الاعتقادات الدينيه للغشم من الناس بهدف اثراء رجال الدين والملالوه والمطاوعه والقساوسه وزيادة سلطتهم السياسيه و تعزيز مراكزهم القياديه بابقاء تاثيرهم قويا فاعلا على العوام من الناس المساكين وهؤلاء البسطاء الغافلين..والذين يجهلون أنهم بتبجيلهم لرجال الدين ، وتصديقهم لخرافاتهم البدائيه الساذجه ، تتعاظم سلطتهم ويكبر نفوذهم . ان هؤلاء الدجالون المكره من الكهنه والأئمه والشيوخ والمطاوعه والقساوسه و اصحاب الكهانه، يلعبون لعبة قديمه.. مازالت تنطلي على الناس الذين يظنون انهم بقيامهم بذلك.. سيرضى عنهم الرب المخيف ، ويخفف عنهم غضبه و يجنبهم إنتقامه كلما قدموا فروض الولاء والطاعه.. لممثليه على هذه الأرض


الحقيقه الوحيده في هذا العالم هي : انه مهما تمكن دجالوا الأديان من الأعلام والمناهج ومهما قعوروا في كلامهم وجعلوه غامضا مبهما ، ومهما نسبوا مصادرهم الى خرافات الأنبياء الكذبه وهلوسات الاسلاف البائدين ..ورغم كتب التلقين الديني و مجلدات الأوراق الصفراء في كلام الخُراء ..فليس هناك شيء خارق للطبيعه ولاشيء يستطيع ان يخالف القانون الطبيعي..مهما ارتعشوا وارتجفوا وانتفضوا وظرطوا... غصبا عليهم وعلى الليّ خلفوهم

ولكن المأساة أن هؤلاء الأئمه والشيوخ و الملالوه من آيات الله والمطاوعه والدعاة والقساوسه والرهبان والحاخامات والكهّان قد تسببوا هم وخرافات أديانهم بنشر الجهل في هذا العالم..تسببوا بالقتل والذبح والموت وغرروا بالشباب لينتحر وزرعوا الخوف في القلوب وتسببوا بالفقر والتعاسه للبشريه

مازالت البشريه متاخرة وتتأخر علميا كل يوم بسببهم. وسيموت الكثير من العلماء والمفكرين وسيعذبون وينفون من الأرض ومن بلادهم ويُحرمون من ازواجهم واطفالهم ، كما يحدث في بلاد الرمال لليوم..ولكن هناك امل بكثير من الكتّاب الشجعان الجدد الذين يتصدون لهم والشكر للتطور التكنولوجي

******


المتع الروحانية في الألحاد

قمة المتعه هي ..الحريه



يقضي الرجل النصف الأول من حياته تسأله أمه الى أين هو خارج..أما النصف الثاني ، فهو الذي تسأله فيه زوجته ، الى أين هو ذاهب ؟

أنا مازلت في النصف الأول، الذي تسألني فيه أمي الى أين ذاهب هذه المره؟..أو ربما يكون هذا الكلام ليس دقيقا. فأنا إنتقلت الى الجزء الثاني لفترة ثم..يبدو أنني عدت للجزء الأول من هذا الفيلم مرة أخرى

في ذلك النصف الثاني من حياة الرجل..أتذكر انه و في بداية زواجي الفاشل، بأن زوجتي السابقه كانت تتأخر بالنوم يوم الجمعه، بينما أنا،وبسبب الحظر الذي فرضته علىّ في بداية الزواج بما يتعلق بشرب البيره، كنت أستيقظ مبكرا..مبكرا جدا أحيانا، فكنت أخرج في الصباح وأجلس في لوبي فندق الأنتركونتيننتال، أفطر هناك أو أشرب القهوة وأتسلي بقراءة الصحف بينما هي نائمة..الا أن تصرفي هذا صار يزعجها بمرور الوقت ولم تغالب غضبها فقالت لي ذات يوم: لماذا خرجت بدون أن تعلمني الى أين أنت ذاهب؟


فأجيبها: والى أين يستطيع المرء أن يذهب في صباح جمعه في مدينة العين..إن لم يكن يبغي سوق الغنم أو الجمِال؟


فقالت أنها لاتمانع أن أذهب حيثما شئت..ولكن حقها في الزوجيه يحتم علىّ أن أبلغها قبل الخروج

ولكنك تكونين نائمة يازوجتي الحبيبه..وأنا أكره إيقاظك لشيء كهذا قلت لها

فأجابتني بأنها ليست مثلي وتستطيع العوده للنوم بسهوله..وهذا ما بالضبط فعلته في الجمعه القادمه، فبعد أن أخذت الدوش وبدلت ثيابي ذهبت و أيقظتها لأقول لها أين ان انا ذاهب..ولكنها أستيقظت بوجه غاضب وصرخت بوجهي: الا تراني نائمه..أنا لم أنم طوال الليل وأنت توقظني بكل برود لتقول لي أنك خارج..لقد طار النوم من عيني، أنك فعلا رجل عديم الأحساس☺

****
اليوم وقبل أن أغادر البيت ذاهبا الى وليد وزوجته في دبي والذين رتبوا مع أحد فنادق الشاطيء بالجميره بطاقات دخول لأستعمال الشاطيء للويك- إند ودعوني وثلة من أصدقائهم للمشاركه. فشاهدتني أمي أعد شنطتي وعدتي ففجأتني بقولها: أين أنت ذاهب اليوم؟..الا تستقر في مكان واحد يابني..لقد جئت لتوك من السفر

انا لست مسافرا يا أمي فأنا ذاهب لأغطس في مياه الخليج وأتبرد من هذا الحر الشديد قلت لها: سأكون على شاطيء الجُميرا

ثم وجدت نفسي في جدال معها أبرر فيه لماذا أنا خارج؟..ثم توقفت وتسألت: لماذا أفعل ذلك؟ أنا رجل كبير حر..أنا حر أفعل ما أشاء..ثم صرت اضحك من نفسي، وانا افكر بذلك بينما نظرات الأستغراب في عينا أمي تقول بأنني ربما فقدت عقلي

فأنشدت لها بعض أبيات لأمرؤ القيس، و متمثلا حاجته للترحال والتنقل مثلي :

كأني ورحلي والقراب وُنمرقي**على يرفئي ذو زوائد نقنق
تروح من أرض لأرض نطية** لذكرى قيض حول بيض مفلقّ
يجول بآفاق البلاد مُغربا**تسحقه ريح الصبا كل مسحق

لم ينفع ذلك الشعر معها ، فضربت كفا بكف قائلة: الله يعطيك العقل يابن كريشان أن كنت أفهم ماتقول، ولكن أمرؤ التيس..أقصد القيس نفسه لم يكن يفهم أبياته هذه ..والتي لابد أن تكون قد صدرت عنه بعدما أخترقت درجات الحرارة بلاد الرمال أيامها الخمسين درجه مئويه.. فتبخر مُخه ..وأختبصت معه قريحته الشعريه فصار ينقنق

في الطريق تخيلت لو إنني لو أركبت أمرؤ القيس معي في القصواء وشغلت مكيفها البارد هذا، لظن المسكين أنه ريح الصبا..وربما لو شغلت له السي .دي ، فسيظن أنها شياطين الشعر تنشد له..أما أذا وصلنا الى شاطيء الجميرا، فسيفقد لبه عندما يرى الحسان الفاتنات المستلقيات هناك..فيشفي من جنون حبه لليلي ، والبهدله التي اصابته من جراء ذلك..أو ربما يجن مثلي بهوى كل النساء

شاطيء الجميرا قد لايكون أجمل شواطيء الأمارات ، ففي ابوظبي شواطيء أروع وأكثر جمالا..الا أن شاطيء الجميرا يجذب من الجميلات ما لايجذبه اي شاطيء اخر..لا ادري لماذا؟

لي صديق كندي يقول بأنه لم ير تجمعا وتنوعا لجمال النساء بقدر ماشاهد في دبي. نعم فهناك سر يجذب الحسنوات الى هذه المدينه. منذ سنوات نظمت السفاره الجزائريه حدثا كبيرا للتعريف بالجزائر و جلبت رجال أعمال ومصنعين وفرق موسيقيه وشعبيه وعارضات ازياء..هل تصدقون ان الوفود جميعا عادوا الى الجزائر بأستثناء عارضات الأزياء؟ ..١٧ عارضه أزياء جميلة ، كلهن هربن وأختفين في دبي.. ومن يعلم فقد ألتقي أحداهن اليوم مستلقية بالبكيني تتشمس على شاطيء الجميرا ..أدعوا لي.

شاطيء الجميرا يحتاج الى إستكشاف دقيق فهو يتشكل ويتغير في كل مرحلة من أجزائه. فمن شاطيء عام الى شواطيء خاصه و من منازل فخمه الى فنادق.. الى منتجعات راقيه..الى أن تصل الى برج العرب..وماتزال هناك بعض قرى الصيادين موجودة رغم الهجمه العمارانيه الهائله التي تحاصر هذا الشاطيء

بين هذا وذاك تجد شريط صغير من الشاطيء مختفي يلتقي به عشاق ومحبين يتبادلون القبلات ..بمجرد ما تعدي دورية الشرطه بعيدا

روى لي احد سكان جميرا بأن دورية الشرطة ظبطت مرة شابا لبنانيا مستغرقا في تقبيل محموم مع زوجته ..أو صديقته فدقوا على زجاج سيارته.. فقال لهم: أنا عندي جنسيه أمريكيه..فتركوه في حاله ، وذهبوا يبحثون عن إماراتي مسكين يلقون القبض عليه متلبسا في حالة تقبيل وبوس..

حياة الشاطيء حياة إنطلاق وحريه.. ليس فقط بالتخلص من ملابسنا واستبدالها بمايوه سڀيدو أو بأصغر بيكيني ممكن.. بل حتى من هموم الحياة ..فننسى ونغني للفتاة الحلوه من إيبانيما.

لا أستطيع أحسب المرات التي يعلق فيها أحد المؤمنين بهذه المدونه أو يكتب لي بأنه سيأتي يوم علينا " نحن الملحدين" نتأسف على أفكارنا وعلى حياتنا المذنبه عاجلا ًام آجلا ، كان أخرها هذا التعليق من غير معروف:

كم سـتعيش يا بـن كريـشان ؟ ٦٠-٧٠-١٠٠ ســـنه ..!آخرتها ستدفن تحت الرمال وتواجه ما جنـته يــداك اتمنى ان يهديك الله ، فلا غيره الهادي واما اذا استمريت في طريقك فلن تضر الله بشيئ ولن تغير شي إلا بإذن الواحد الأحــد. لا أخفي عليك مدى حسرتي الكبيره عليك

أن مايقوله صديقنا هذا يرتبط بموضوع حرية الأنسان ..دعوني أقول لكم بكل صراحه وبكل صدق وأمانه، إنني لم أندم أبدا على قراري إستبدال كآبة الأسلام ..بمتعة الفكر الحر ، وبما أنه مر على ذلك القرار أكثر من عشرين سنه لذا..فأشك كثيرا بأنني سأعود الى تلك الحال المزريه النكديه مرة أخرى ، دعوني اليوم ومن على الشاطيء اكتب لكم عن جمال حياة الأنسان الملحد وروعتها


يتحدث المتدينون عن راحة النفس بالأيمان وطمأنينته وحلاوته ويعتبرونه شرطا ، للحصول على تذكرة الدخول الى الجنه وحياتهم الأبديه بها.. بعد ان تنتهي حياتهم على الأرض. أنا لا اشك بأنهم يصدقون مايقولون لأنفسهم ، وان ذلك بالتأكيد يجعلهم سعيدين هانئين في غيبوبتهم..الا أن الأمر الذي لايدركه المؤمنون بأن الملحدين مثلهم تماما سعيدون أيضا، ولديهم كثير من المتع التي تحقق لهم راحة النفس وطمأنينتها..و أنهم يحسون بالروحانيه مثلهم ولكن بدون الحاجه الى إستخدام الأيمان برب الرمال أو ..أتبّاع أي ملة أو دين

وقد ينفجع أحد المؤمنين -مثل مجنون ليلي حين يرى أن ليلاه لاتنافس بحسنها جميلات شاطيء الجميره ويسأل:

كيف يحصل الناس على السعادة بدون دين وبدون إله ورب؟
كيف تأتيهم الطمأنينه بدون هداية ورحمة رب الرمال؟

قد لا يكون الناس الملحدين متماثلين في سعادتهم وُمتعهم الا أنني استطيع ان اشارككم من تجربتي الشخصيه في بعض اهم متع الألحاد الروحانيه:

المتعة الأولي: العطف على الناس وطيبة القلب

هناك أعتقاد خاطيء شائع بين الناس بأن العطف والطيبه لا توجد الا لدى من يؤمن بالدين ويخاف الله. وهو أعتقاد مردود عليه ويجيب عليه الملحد بأنه كلام فاضي عار تماما عن الصحه

يقول الفيلسوف البريطاني بيرتراند رسل: أن الناس تختار أعتقادات تتناسب مع طبيعتهم. فالقساة والهمج والمتسلطون يختارون ربا قاسيا يحمل نفس صفاتهم. بينما يختار الناس الطيبون العطوفون ربا عطوفا مثلهم.

وهذا يعني أن الأنسان لايجب أن يؤمن برب لتكون له خاصية العطف والطيبه . أن كثير من الظلم والقسوة والتسلط حدث ويحدث بسبب الأديان أو بررته الأديان كرغبات للرب و الإله.

أن متعة العطف والطيبه والشفقه على الناس، هي من الفضائل الروحانيه للملحد الذي يرحم الناس بدون ان يرجو مكافأة الحسنات والجنه

المتعة الثانيه: المعرفه

كما تعرفون ، الأسلام كدين تقليدي يفرض حظرا على أنواع كثيرة من المعرفه مخافة إنكشاف أمره. فتدريس الفلسفه ممنوع في أكثر بلاد الرمال مثله مثل نظرية النشوء والأرتقاء وبعض ما يتعلق بأصول الأنسان يتم أخفاؤها من مناهج البيولوجيا أو الأحياء

يحذر ألأسلاميون أتباعهم من محاولة قراءة المواقع الألحاديه خوفا من تأثيرها عليهم ، أو الأطلاع على كتابات المستشرقين ويخيفونهم كذلك من الأطلاع على تاريخ الحضاره الغربيه و يسُمونها بكل الصفات الخبيثه ويشوهون كثيرا من المعان النبيله فيها كحرية الأنسان وحقوق المرأة والطفل والمساواه..تحت هذا الجو من الحرمان المعرفي ينشأ الأنسان المؤمن جاهلا وغافلا عن أشياء كثيره ويعاني في حياته المستقبليه من إتخاذ قرارات مصيريه خاطئه ، منها ما يقوم به المتشددون من حرمان بناتهم من فرص تعليم.. لأنهم ُلقنوا بأن ليس للمرأة دور أكثر من الأمومه وإسعاد الزوج..أحد اقربائي الذي حصلت ابنته على معدل ۹٨% بالثانويه العلميه وتأهلت اتوماتيكيا الى بعثه مدفوعه بالكامل من الدوله الى جامعة هارڤارد..الا أن اباها المؤمن رفض.. وأدخلها جامعة زايد للبنات

  
الملحدون لا يعانون من هذه المشكله، ولا أحد يقدر أن يضع قيودا على حريتهم في طلب المعرفه ، فهم متفتحون على جميع العلوم لا يخشون أيا منها ان تؤثر بهم أو تغيرهم ، بل هم يتعلمون الأسلام و غيره من الأديان، فيزداد أيمانهم بالحادهم وتفوقه وسموه. أنهم يطلعون على مايشاؤون ليفيدوا أنفسهم ويفيدوا الأخرين.. أن أعظم علماء العالم هم من الملحدين لهذا السبب. الملحدون ايضا ولسعة أطلاعهم يميّزون بين انواع المعرفه الحقه ..وتلك المزيفه التي ُيعدها رجال الدين والكهان والشرلتان لخداع مؤمنيهم والإيحاء لهم بأن الأسلام فيه علوم ومعجزات ..و بيض مفلقّ

أن المعرفه هي أحد اهم المتع الروحانيه للأنسان الملحد

السعاده: المتعة الثالثه

أن السعاده الحقيقيه هي خلو حياتنا من القلق والكبت والضغوط والمخاوف النفسيه.. كل هذه تثقل حياة الأنسان وتكبل حرياته. فمثلا لو أحب أثنان أن يرتبطا بالزواج وكان كل منهما من دين مختلف أو من مذهبين مختلفين..تخيل المشاكل التي سيصادفانها، أيتزوجان بالكنيسه ام بالمسجد؟..أعند الشيخ السني ام الملا الشيعي؟ ..هل سيعمّد أطفالهما في الكنيسه.. أم يتعلمون صلاة المسلمين؟ لو كان الأثنان ملحدان.. طز، فمن يحتاج كل ذلك الهراء؟

متي يمارسان الجنس؟ هل يمارسانه للذه أم -مثل الكاثوليك من أجل إنجاب أطفال..هل يمتنعان عن الجنس في نهار رمضان؟ أما لو كانا ملحدان ..طزين، فمن يحتاج كل ذلك الهراء؟

الضغوط النفسيه التي تصيب المؤمن من إحساسه بالذنب والتقصير من عدم التأكد أن كانت صلاته قد قبلت..أو أن وضوءه صحيح أو زكاته صحيحه..أو الشعور بالأسى ومعاقبة النفس لأنه شرب بيره، لأنه سلم على أمرأه..لأنه نظر الى واحده كانت لابسه بيكيني على شاطيء

لا تضيع حياتك بهذا و كما قال عمر الخيام على لسان احمد رامي

ما اضيع اليوم الذي مر بي** من غير ان أهوى وأن اعشقا

وكما قال احمد رامي نفسه ،على لسان ام كلثوم

أن مر يوم من غير رؤياك**ما ينحسبش من عمري

السعاده هي من المتع الروحانيه التي يزهو بها الأنسان الملحد

الأختيار: المتعه الرابعه

كل الملحدين الذين تركوا الإسلام، تركوه بأختيارهم وليس لأنه فرض عليهم. وعندما تسأل أي منهم عن أكثر سبب جعله يترك الدين فسيقول انها تلك القيود على حريته الشخصيه التي يفرضها عليه الإسلام. أنا مثلا لا أتحمل غرور شيوخ الدين ومحاولتهم التدخل في حياتي..لا تستطيع أن تشرب، لاتستطيع ممارسة الجنس الا بالزواج، لاتستطيع أن تأكل من هذا، لا تستطيع أن تلبس هذا..روحوا غوروا في ستين داهيه..الخيار خياري أنا ..وليس خيارهم

الأختيار لنفسك وبنفسك..هي أحد أعظم المتع الروحانيه للأنسان الملحد

التحكم بمصيرك: المتعه الخامسه

ماذا أفعله بنفسي هو شيء يعود لي أنا لأنني أنسان حر، وكيف أتحكم بمصيري هو شيء راجع الى ما أريده أنا فقط. وقد استعمله في اشياء مفيدة لي ولغيري في هذه الحياة. شيوخ الدين والملالوه والقساوسه يريدون التحكم بمصيرك..يريدون هذه القوة والتحكم و هذا القرار لهم هم وحدهم...ولقد دفع أناس كثيرون حياتهم ثمنا لما يريد هؤلاء، فكم من شباب أنتحر بسببهم و لخدمة أغراضهم..وكم من أنسان سّخر نفسه لخدمة دعوذتهم وتبرع لهم بماله وذهب يقاتل حيثما يرسلونه من أفغانستان الى كشمير الى الشيشان وعراقستان و مخيم نهر البارد..وهناك من تنقب وتنقلب وترهبن وتشعوذ ..وتهلوس وتلحوس..ومن ضحى بحياته وماله وتبرع .. حتى بأبناءه لخدمة هذه الطفيليات البشريه

أخوتي واخواتي أنه أمر خطير أن تضع مصيرك بيد شيوخ الدين والملالوه والقساوسه ومن على شاكلتهم ، وخاصة أن هؤلاء لايهمهم أمرك ولا يهمهم مستقبل أولادك..أنما يسعون لتحقيق أهدافهم. قام رجال الدين في إيران بأستغلال زوجات " شهداء" الحرب الأيرانيه العراقيه " للمتعه" وليقوّدوا عليهم..ولا تستغرب بعد أن ينتحر أحد هؤلاء الأسلاميين المنفجرين بأن يتطوع الشيخ " للستر" على زوجته بأضافتها الى حريمه

بالطبع نحن الملحدين نخطيء ونتعلم من أخطائنا..ولكن لانسّلم مصائرنا لأحد. قال بنيامين فرانكلين : أحذر من أن تسّلم حريتك لمتجبرمن أجل سلامتك. الأسلاميون اليوم يثيرون الفوضى والأرهاب والرعب والتفجير وقتل الناس في العراق والجزائر والسعوديه لأقناع الناس بأيثار السلامه ..وقبولهم حكاما عليهم باسم رب الرمال . أنهم يفعلون ما فعلته كل دكتاتوريات العالم قبل استيلائها على الحكم سواء نازيه ام بعثيه..فأحذروا هذه الأفاعي

متعة التحكم بحياتك ومستقبلك من اجمل متع الإلحاد

الصحه: المتعه السادسه

عندما نتخذ قراراتنا بصورة عقلانيه علمانيه خاليه من الدين والسحر والشعوذه والدعوذه نتمتع بصحة أفضل ، سواء عقليا أو بدنيا. لا نحتاج أن يكذب علينا أحد بأن العسل وحبة البركه يشفينا من مرض السكر. أو أن مسبب الصرع هو جني وعفريت يجب أخراجه بالقرءان من اجسادنا..أو أن أبوال الأبل وجناح الذبابه مفيدين للصحه.. نحن لانشفى بآيات مصحوبة برذاذ من تفل شيخ مدعوذ..ولا نبوّس أيقونات الكنائس من بعد ألف مصلي.. ولا نمصمص الحجر الأسود الغارق بلعاب مليون حاج ...ولن نبوس حتى طيز لطفي

نحن لانذهب الى صلاة الجمعه و الجماعه و لا الى الحج الأكبر والأصغر والمتوسط وما بينهما .. حيث نتلقى ڤيروسات التهاب الكبد الوبائي والأمراض المعديه..نحن لاندخل حتى حمامات المساجد القذره التي تزكم الأنوف بروائحها الكريهه كبالوعات المدينه المنوره

وبينما يفعل المؤمنون ذلك.. نكون نحن نلعب الڤولي- بول على الشاطيء، أو نجلس في مقهى بالمركز التجاري.. أو في بيوتنا نمارس الجنس الحميم..او حتى السيكس المتوحش.. أو نرتاح ..ونحن نستمع للموسيقى أو نقرأ كتابا مفيدا..وبينما هم كذلك في صلاة جمعتهم قائمون والى خطبة الخطيب الذي يعنفهم يرتجفون .سنكون نحن نتناول الغداء في مطعم مع رفاق نسعد بصحبتهم مطل على امواج البحر الزرقاء..نحن لانتقيد بطقوس المسلمين فلا ُنقصر في أثوابنا ولا نشّوه من وجوهنا بأطالة لحانا ولا نغطيها بأنقبة وأحجبه وعمائم..نحن نعيش على طبيعتنا، نفحص أنفسنا دوريا ونتعالج بالطريقه الطبيه العلميه السليمه.. لا نصوم رمضان فنعرض أنفسنا لمخاطر هبوط الضغط وأرتفاع السكر و الجفاف..فنحن لانصدق بأنه أذا مرضت فهو يشفين ،فهو لم يستطع حتى أن يشفي صلعمه.. من سم اليهوديه حسب قصصهم الداثره


الحياة الصحيه .. أحد المتع الروحانيه للأنسان الملحد


التسامح وتقبل الأخر: المتعه السابعه

متعة تقبل الأخرين هي ميزة يختص بها اصحاب الفكر الحر مثل الملحدين. أنها نوع من الحريه التي تجعلك تتقبل الفلسفات المختلفه والأراء الأخرى. كل ملحد وعلماني عرفته لايمانع أن يمارس الأخرين أعتقاداتهم..بينما وجدت كل إسلامي يريد أن يجبر الأخرين على طريقته وأن وصل الأمر الى قتل معارضي فكره وكراهيتهم ولعنهم. الأسلام هو أخر الأديان التي بقت لليوم تقتل من يتركه من أتباعه. صدقوني انه لولا أعتراضات جماعات حقوق الأنسان منذ السبعينيات - وفضح الحكومات الأسلاميه في الإعلام الغربي لكانت الناس ُتقطعّ ايديهم واعناقهم بالسيوف في مملكة الرمال الكبرى وباكستان وغيرهما ليومنا هذا..الأسلاميون يصيحون و يدّعون بأن الألحاد سيدمر بلادنا ويجعلنا عبيدا للغرب ..الا أنه شيء لم نره يحدث حتى الأن في اي مكان بالعالم ..أنه في مخيلتهم المريضه فقط

الملحد لايقتل الأخر بل ، المتدين هو من يفعل. الأديان مليئة بكل صور العنصريه، الأسلام نفسه يفوح عنصرية كريهه ابتداء من تفضيل الرجل على المرأة ، الى أحكامه الجائره في معاملة العبيد والأئماء وتورثهم..المسيحيه في أمريكا وحتى الستينيات من القرن السابق كانت تقول بأن العبيد خلقوا لهذه الوظيفه..وقصة يفث أبن نوح الذي سوّد الله وجهه لأنه رأى عورة أبيه وهو نائم ماثلة ليس في المصادر المسيحيه فقط، بل و في كتب الأثر الأسلاميه..المسلم ينظر الى إنسان مثله -غير مسلم - كنجاسه ،يمنعه من دخول المساجد أو المشاركة معه بالأكل..ولايتواني عن مسبته هو و أصحاب الأديان الأخرى على منابر المساجد ..وكما وضع احدهم تعليقا متكررا على مقالي السابق بلعن ما يسميه النصارى

الملحد لايعامل الناس الا من منطلق الأخوة الأنسانيه وذلك لأن التسامح هو من روحانيات الأنسان الملحد

***
أن رأيي الشخصي هو أن هناك ربما متع أكثر لم أكتب عنها ، متوافرة للملحد تغذيه بكل هذه الروحانيات وكل هذا السمو الأخلاقي، فأن كان عندكم المزيد ..فأهلا بتعليقاتكم وأضافاتكم.

أن كلمات مثل العطف والمعرفه والسعاده والتحكم بالمصير ..والصحه والتسامح مع الأخرين تعطي ُبعداً أيجابيا لنظرة الأنسان الملحد للحياه ..على عكس فكرة الذنب والخشية من العقاب التي تؤدي الى نظرة سلبية سوداوية لحياة الأنسان المؤمن


ولو أخذت كل هذه المتع وتمعنت بها ..فستجد أنها بمجموعها تشكل متعة أكبر ، هي أم كل المتع في الحياة..متعة يشرق بها اللأحاد على عالم الأديان المظلم..أنها متعة الحريه ، فهل هناك ماهو أحلى منها؟


****

 
09 يونيو، 2008

السوڀرمان..والأندرمان

السوڀرمان..السوڀر-أنسان



شاءت الصدف ان أتعرف على حبيب فاروق على عشاء أثناء تواجدي في دبي هذا الويك-إند. كنت قد أتصلت بصديق قديم هنا لأقول له أنني في دبي اليوم ،فأصر على دعوتي لمشاركته العشاء مع ضيفه. ولأن رأسي كان منتفخ من تأثير البارتي والسهر مع اهل دبي المجانين الذين يبدأون إحتفالهم من بعد منتصف الليل..قررت ان اخذ بريك،و أذهب الى هذا العشاء الهاديء

حبيب هذا بريطاني من عائلة مسلمة ثريه ترجع الى اصول هنديه – باكستانيه . كان جده – كما حكى لي- يمتلك مصانع نسيج ومناجم نحاس في الهند البريطانيه- بريتش راج- ، ثم هاجرت عائلته الى باكستان مع تقسيم الهند سنة ١۹٤۷.. ومن ثم غادرت العائله باكستان الى بريطانيا بعد ان قام الرئيس ذوالفقار على بوتو سنة ١۹٧٤ بتأميم أملاكهم ومصانعهم

عائلة حبيب تعتبر من قيادات المجتمع البريطاني المسلم الذي يعود معظمهم الى نفس الأصول. كان لايشرب أثناء العشاء ولكنه لم يمانع أن اشرب أنا وصديقي أمامه. وكعادتي ، فانا لا أترك فرصة لأتعلم شيئا عن الدين فسألته ..عن حال المسلمين في بريطانيا؟

فحدثني شاكيا عن تغلغل الأسلام الوهابي في المجتمعات الأسلاميه ببريطانيا وكيف يقوم اتباع هذا الأعتقاد الشرير بتأليب الناس على بعض، ونشر البغضاء والكراهيه والعنصريه . ثم قص علىّ قصته مع ابنته عندما أدخلها الى المدرسه الإسلاميه بلندن.

قال حبيب أنه وزوجته كانا مهتمان بتعليم ابنتهما تسنيم القرءان وتعاليم الأسلام. فهو يتذكر منذ كان صغيرا في لاهور كيف تعلم ان الأسلام هو دين الرحمة والمساواه وأنه دين يشجع على التعلم والعمل..الا أنه فوجيء بأبنته ذات التسع سنوات ترجع الى البيت من المدرسه الإسلاميه لتقول لهما أنها لن تتحدث بعد الأن الى زميلاتها الطالبات البريطانيات بالمدرسه لأنهن نصرنيات كافرات نجسات وأنها سُتنهي صداقتها معهن..ذلك لأنها وعدت مُدرسّتها واقسمت لها بذلك

قال حبيب : لقد اصبنا بصدمه عندما علمنا أن المدرسين يعلمّون الأطفال بالمدرسه كراهية المجتمع الذي احسن الينا وآوانا..وأضاف : اننا في البيزنيس ونتعامل مع مسيحيين ومع يهود بريطانيين وحتى مع الهندوس..وكثير من هؤلاء أناس طيبون فلماذا يريد هؤلاء ان يكره أولادنا الناس؟ أنا وزوجتي اصبحنا الأن نقوم بأنفسنا وكل جمعه بتدريس تسنيم..اننا نُدرسها الأسلام كما ينبغي أن يكون وكما تعلمته أنا وزوجتي في الصغر.

حبيب المسكين يحلم بالأسلام المثالي ويبرر له ويتظاهر أمام نفسه بأن الوحوش الأشرار من رجال الدين و الفقهاء المسلمين ، ليسوا هناك من خلفه ..لإفتراسه وأبنته..حبيب مثل كل المسلمين المصدومين اليوم بحقيقة ومستقبل الأسلام المظلم الوحيد " بن لادن والسلفيه الجهاديه الوطنيه " فهو يبحث عن حلول رومانسيه لما يظن انه دينه..الا أن وحشية الإسلام وعنصريته وظلامية فكره الماضوي ستنال منه في النهايه وهو الرجل الذي يعيش في اوروبا ..قصة حبيب أعادتني الى ماذكرت لكم مؤخرا عن دور الأديان في تأخر الأنسانيه ..وذكرتني بسوڀرمان ..فقد كانت هناك حفلة تنكريه خاصه ليلة أمس..حول لبس السوڀرمان والسوڀرومان..لم اتعافى منها حتى الأن

خرجت البشريه من ظلام الأديان في عصر النهضه، الذي ادى الى أنتشار التفكير العقلاني لأول مره وبدأت بعده فترة تلاشي و إضمحلال التفكير الديني السحرى..الا ان الأخير استمر ينهش في المجتمعات الفقيره والقليلة العلم والمعرفه وهذا مادعى الفيلسوف الألماني الكبير نيتشه الى أطلاق نظرية السوڀرمان.. سوڀرمان نيتشه ليس السوڀرمان الأمريكي الذي يطير في السماء ويحرق بأشعه عينيه الخارقه طيز نبيل العوضي.. ويوقف القطارات ويلتقف الطائرات الساقطه من السماء ويحارب تحت العلم الأمريكي..في الواقع ان الترجمه الحرفيه للسوڀرمان بالألمانيه في نظريته هي أوڤرمان..أو الأنسان المتفوق او الكامل

وإستخدام الفيلسوف نيتشه كلمة سوڀرمان كان يعني الأنسان عموما سواء كان..رجلا أم إمرأه

اسلوب نيتشه في الكتابة كان متميزا وقد ادى الى أن الكثيرين قد اساءوا فهم مقصده وربطوا نظريته خطأ بفكر فاشي..أن ماقصده نيتشه صار يتحقق فعلا في هذا العصر ، فهو قال أنه حان الوقت ان يتوقف الأنسان عن أهدار ذكائه وقوته العقليه في خزعبلات الدين والخرافه ومابعد الحياة.. ويوفر تلك الأموال الطائله التي تهدر على طقوس الأديان من قرابين وذبائح واضحيات العيد ومياه وضوء وكهرباء المساجد والمعابد والكنائس كلها ببلاش ..و مايصرف على القداس وصلاة الجمعه والشموع التي تحرق والبخور الذي يُشعل تلويثا للبيئه ..ومبان تقام و تنشيء من مساجد و معابد وحسينيات ومآتم و كنائس ونُصب ولافتات على الطرق العامه تذكر الناس بالله و باليسوع والجربوع وصلعم وبأل بيته الكرام المهرة الطهرة البرره..وتبث على قنوات وفضائيات واذاعات وتلفزيونات و أنترنيت ..و خلف كل ذلك إدارات وجيوش من موظفين ملتحين هم من الطفيليات التي توظفها هذه الأديان .. قساوسه وملالوة ومطاوعة وشيوخ ورهبان ودعاة وأئمة ومطران وغلمان وبطاريق وغيرهم من الأفات الأنسانيه ..الذين يقتاتون ويسترزقون خارج العمليه الأنتاجيه للمجتمع..ببساطه نيتشه كان يقول لو فعلنا ذلك! لوفرنا الوقت والجهد والمال ..وأستثمرنا ذلك كله في العلم ، لتقدمت البشريه بسرعة فائقه.. ولتغلبنا على الأمراض والفقر والحروب والعنصريه والتخلف والجهل.

اليوم نجد ان الأسلاميين ومن مثلهم ممن يُسمّون بالتيارات السياسيه المحافظه ( المحافظون) والتي هي واجهة الرؤيه الدينيه للامور في الدول الديموقراطيه..تحارب دائما مايستجد في العلم وتعمل على تعطيله لسنوات وسنوات ..وتتسبب عامدة متعمده بتأخير البحوث العلميه في هذه المجالات

في خبر ورد في الصحف الأماراتيه بأن وزير الصحه حميد القطامي في الأمارات صرح أمام المجلس الوطني عندما سُأل عن أسباب تأخر تطبيق برنامج تخزين الخلايا الجذعيه الذي وعد به السنة الماضيه..فقال بأنه لا يستطيع القيام بتخزين الخلايا الجذعيه او الترخيص لأي أحد ليقوم بذلك حتى شو؟ إضحكوا معي..: حتى تصدر لجنة الأفتاء الوطنيه رأيها بذلك؟ وكانت لجنة الأفتاء الوطنيه التي تمثل الأمارات السبع ، لم تتمكن من الإتفاق على إصدار هذه الفتوى..لأن ممثل الأوقاف الأسلاميه بدبي وحده فقط ، بقى معارضا لجلب هذه التكنولوجيا الى الدوله

الذي لا يفهمه المرء هو مادخل هؤلاء أبناء الكلب الكهنه في أمور مثل كهذه؟..وكيف يتوقف عمل وزاره من أجل خرافة ..الا أن أمريكا ليست أحسن منا..الرئيس جورج بوش قام كذلك بقطع ميزانية أبحاث الخلايا الجذعيه من منطلق رؤيته الدينيه..كما قام قبل ذلك بوقف الأنفاق على بحوث الهندسه الوراثيه للجينات البشريه ..مع أنه ينفق من أجل الحروب والموت مبالغ فلكيه

أبحاث الخلايا الجذعيه متوقع لها أن تنقذ الناس في المستقبل من كثير من الأمراض وعلى رأسها السرطان من خلال اعادة أنتاج الخلايا الميته

لقد توقع نيتشه حدوث ذلك في القرن التاسع عشر ، فاليوم هندسة الجينات الوراثيه- والتي ستفك أسرار الخلق الديني- ستخلق الأنسان السوڀرمان. ستخلق انسانا اكثر ذكاء، اطول عمرا، خالي من التشوهات والعيوب، ومحصنا ضد الأمراض..ومن ضمنها التغلب على مرض نقصان المناعه الأيدز ( السيدا) والسرطان والتشوهات الخلقيه.. هذا ليس حلما بل اصبح اليوم ممكن جدا إننا فقط في المرحله العلميه النظريه ..صدقوني فأنا رجل علم واعرف مالذي يستهدفه العلماء في المرحله التاليه..الا أن المتدينون حول العالم يعملون جاهدا لتأخير هذه الأكتشافات وابحاثها، كما فعلوا على مدى التاريخ..فهم السبب الأكبر لتأخر البشريه لعشرة الاف سنة على الأقل..كما ذكرت في مقال سابق

ننا نحن نحن في بلاد الرمال الناس الأحوج الى الأنسان السوڀرمان..فنحن في الطريق الى خلق الأنسان الأندرمان- الأنسان الذي يتأخر ويتخلف بمرور الزمن..في العالم الغربي يستمر التقدم نحو خلق الأنسان الكامل ولو بطيئا.. الا ان الكهنة والمدعوذين عندنا نجحوا بالفعل في عكس حركة التقدم..فبدل السير للأمام..نحن نعود للوراء

ظاهرة التدين الأخيره ..العوده للحجاب، العودة لأنواع الطب القديمه المتخلفه مثل الطب النبوي..العوده لصلاة إسقاط المطر وتزييف العلوم ( الأعجاز العلمي الإسلامي) والسلفيه كحركة الرجوع الى حياة الأجداد و الأسلاف، والماضويه التي تغلف عقولنا وتقود قراءة مستقبلنا..أليس هذا بتخلف؟ عندما يخاف العربي من أن يستخدم كلمة التنبوء بالمستقبل، ويستبدلها باستشراف المستقبل، وعندما يقول المذيع نشرة توقع الطقس بدل التنبوء بالطقس ..وينهي جملته ب: والله اعلم..ستعرف الى اي مدى تم أختراق عقول الناس هنا


أن تطوير الأنسان المتقدم في بلاد الرمال لهو تحدي كبير. فخلق السوڀرمان عندنا يستدعي اولا ، إيجاد نوع من البشر يفكرون بعقولهم ..وليس بمؤخراتهم ويستخدمون عقلانيتهم في كل الأمور. رجالا ونساء يقررون لأنفسهم ما هو صالح لهم بدون اللجوء لمدعوذين ُيفتون لهم..أنهم يدرسون الأمور من كل جانب ثم يتخذون قرارهم معتمدين على أنفسهم بدراسة حقائق مثبته من تجاربهم و من تجارب الأخرين من قبلهم..أنهم لايعتمدون على ثوابت الأسلام الخرافيه، و قصص الدين الخياليه..لقد صدق الناس عندنا ولألف سنه أن رجلا شق البحر الأحمر بعصاه ليعبر هو و شعبه المختار..حتى جاءنا الأوروڀيون وشقوا لنا قناة السويس

الأنسان السوڀرمان يعتمد على عقله وليس على ما يقول الملا والشيخ والبخارى وأبن ماجه والترمذي..والأمام الكاذب..المسُمى بالصادق.


هذا لإنه- السوڀرمان- يوظف العلم لغاياته وليس للتحيز لفكرة معينه أنه يستخدم افضل وأحدث الطرق ، ويرفس تلك الطرق التقليديه الموروثه البائده بكل قوه..هكذا

لنصنع إنساننا السوڀرمان في بلاد الرمال، يجب علينا اولا أن نلقي بالأعتقادات الخرافيه في برميل الزباله. بكل قصص الأطفال والبيبيات تلك و كل الروايات المختلقه عن الجن والملائكه والبراق واليأجوج والمأجوج وبلقيس وابليس وحكايات الأنبياء المضحكه التي لاتنطلى الا على الغشيم الساذج.. يجب وقبل كل شيء أن نتخلص من خرافات واساطير التقاليد العربيه الباليه التي تعود الى أفكار وطبائع اسلافنا القدماء ممن سكنوا الصحراء .

إن الأديان والخرافات والأساطير هي من خلق أناس بدائيين جهله عاشوا قبلنا منذ الاف السنين. أن تحرير عقولنا من قبضة غبائهم المكوّن من تراكمات الجهل على مدى السنين، هو شرط مهم ليكون تفكيرنا بّناءً، متقدما ..يأتي بالنفع والفائدة علينا

أن أول خطوة يتعين علينا القيام بها لنطور جيلا من رجال ونساء السوڀرمان – أو السوڀرومن- هو تحريرهم أولا من الخرافه، من الأعتقادات الأسلاميه الشاذه.. من الوهابيه والسلفيه..من التخلف المذهبي..من حماقة التشيّع.. من العنصريه الدينيه والتحّيز ومن التقاليد الباليه ...لأن هذه كلها يا أحبائي هي مايشُلّ العقل عن التفكير بصورة صحيحه، ومايعرقل الذكاء الأنساني لدينا

أن بداية الحريه الحقيقيه هي حرية عقلك..انه التحرر أولا من هذا التخلف الديني والأعتقادات الساذجه السحرية التفكير ..المُضّيعة للجُهد والوقت والمال


ان مايعقب ذلك هو نتيجة طبيعيه: انه التقدم بأتجاه العقلانيه والتفكير السليم.قد لايكفي مقالي هذا لأقناع الناس في بلاد الرمال وقد يتطلب الأمر كثير من المفكرين والعقلاء والكتاب الجريئين الأحرار الذين يجب ان يعملوا على تحطيم هذه الخرافة يوميا وتقطيع اطراف هذا الأخطبوط ألأسلامي.. الملتفه على أدمغة الناس .

وبمجرد من أن تقوم بكنس تلك الأوساخ من دماغك، وترمى حطامها خارجا..حتى تجد بأن مساحة جديده توفرت في عقلك، مساحة أكبر مخصصه للتفكير السليم ..وهذا ما سيجعلك اكثر ذكاء وأكثر قوة

أعرف أن عندنا كثير من الرجال والنساء في بلاد الرمال لن يصبحوا سوڀرمان أو سوڀر-انسان، وذلك بسبب التلقين الديني والتعليم المُشوه الذي تلقوه اثناء حياتهم. ولكنهم على الأقل سيرون بصيصا من نور الصحوة يلمسهم ..يزرع الشك الأيجابي في قلوبهم فتبدأ عقولهم مشوار معركتها مع الخرافة..وحتى لو استغرق الأمر معهم سنينا طوالا من التفكير، ففي النهاية سينجلي الضباب وتتلاشى خزعبلات الإسلام بالتدريج..على الأقل سيتبنون – مثل حبيب فاروق- أسلوبا أكثر عقلانيه و واقعيه في التعامل مع الدين

أن الأنسان الذي يحرم نفسه من متعة تفهم وجهة النظر هذه- وإن كانت مغايره ومختلفه- والأستماع إليها..يحرم نفسه من حقه كأنسان بأن يطور حياته ويغير من نفسه. انه يُحتمّ على نفسه البقاء عبدا اسيرا في قبضة الجهلاء والمشعوذين من رجال الدين..فيا بُئسها من حياة

أن سلاح الأنسان الفتاك ضد التخلف و الجهل و المرض والخطأ والعيوب والخلل، هو العقلانيه. وتطور هذه العقلانيه.. وإزدياد حدتها سيؤدي في النهايه الى جعل الأنسان.. سوڀرمان

عندما يحكم عالمنا في بلاد الرمال أناس من هؤلاء السوڀرمان سنتجنب الحروب والأرهاب ، وسنعمل لكي لايكون هناك فقر ولا جوع ولا تعاسه تملأ مشاهدها شاشات التلڤريون من العراق الى غزه و لبنان والجزائر والسودان والصومال و الى اليمن..بدل هؤلاء الأندرمان من الحّكام الحاليين ونواب البرلمان المنتخبين ، والأحزاب الأسلاميه والمجاهدين..وكل الغاطسين لشوشتهم في بالوعة الخُراء الديني الأسلامي

القادة هؤلاء، ونواب مجالس شعوبهم والبرلمانيون المنتخبون، من مصر الى العراق الى الكويت والى البحرين، ومنظمات الأحزاب الدينيه من الأخوان الى حماس وحزب الله..هم في الواقع ليسوا الا أنانيين أغبياء..تملؤهم خرافة العنصريه والتحيز ضد ابناء وطنهم المختلفين عنهم في ارائهم ومذاهبهم واديانهم وجنسهم..لقد علمنا التاريخ أن عالم يقوده هؤلاء لن يجنى الا الخراب. فالمدير السيء هو من ليس لديه خبره ولا تأهيل علمي فيجعل شركته تفلس وتخسر..وهؤلاء يفعلون ذلك كل يوم فتفلس دولهم و تزداد شعوبهم فقرا على فقر ويوما بعد يوم

فعندما يكون عالمنا في يد حماس وحزب الله وإسلاميين مجلس الأمه الكويتي والرئيس البنتشرجي والمتطرفين اليهود والجهاديين الجزائريين ومنظمة القاعده والسلفيه السعوديه..ستكون النتيجه بالتأكيد الدمار والتخلف والنهايه لشعوبنا..والصومال مثال لما سيكون عليه الحال..خمس و عشرون سنه من الفوضى، ويا بخت الفلسطينيين مع حكومة حماس فهي في نفس الطريق لصوملة القضيه الفلسطينيه..أنشوفهم إنشالله بعد عمر طويل على نفس المنوال

مشكله هي ان الناس المؤمنين يكونون عادة من الأغبياء لذا فهم يتناسلون بسرعه...يتكاثرون كالحشرات والمايكروبات والفئران .

فكم ..وكيف ينتشر فكر عقيم ساذج فاشي حقود مثل الوهابيه بين الشباب والبنات ؟ فيكثر الحجاب.. وقصر الثياب..أما في العراق فحّدث..يتم قتل كل من هو سوڀرمان صاحب عقل..الحشرات لديهم تقوم بخسة بإغتيال دكاترة الجامعات والأطباء والعلماء والمفكرين ..فيزيد الزحف الى الوراء..و اما في بقية أرض الرمال فهم يقمعون و يمنعون ويحاربون والى خارج البلاد يُنفون

في بلاد الرمال لايشكل العقلاء أكثر من ١% من السكان، فبدل ان يكونوا ثروة قوميه لبلدهم..يتم تصفيتهم واغتيالهم..فهنيئا لشعوب الجهل و الغباء

ولماذا نستغرب؟ فالتاريخ شاهد على أنتشار الغباء وطغيانه على العقل، صلعم، موسى ، المسيح ، جوزيف سميث، لوثر، بوذا، لينين ، قيصر ، سلاطين العثمانيين، صدام حسين، هتلر، موسيليني، جنكيز خان، الملك عبدالعزيز بن سعود ، الخميني ، جورج بوش وأسامه بن لادن..طغوا على العقل واغرقوا الناس في التخلف- وأغلبهم ممن يعانون من أمراض نفسيه مثل جنون العظمه والبرانويا والسلوك القهري والساديه والأنانيه والخوف الرهابي..وحتى الصرع مثل حالة صلعم


اما أنا بصراحه فأصابني السوبر صرع..

يسأل الواحد نفسه لماذا لا تنتشر العقلانيه مثل ما ينتشر التخلف والغباء عندنا..بسرعة طيران السوڀرمان، لماذا نكرر اخطاءنا السابقه؟

هل لأننا حمير..ربما؟


أن إجابة ذلك تكمن في إن إنتشار الخرافه المستفحل كالسرطان بفضل الإيمان الديني المُنتج لكل هذا الغباء..أن الأستماع الى أراء المتصلين العرب على إذاعة البي.بي.سي فقط كفيل بأن يقنعك بما أقول..أنها بلاد الرمال ، إنها جنة الأغبياء والمجانين

أن إنتشار العقلانيه في ذكاء الأنسان السوڀرمان في بلاد الرمال سيمنع من تكرار مآسى الفقر والحروب والجهل والتففكك والتخلف والغدر والأرهاب والقسوه والأمراض والعنصريه.


الطريق الوحيد الى ذلك يبدأ بخطوه بسيطه ..بطرد خرافة الأديان من الأذهان..وكلما فعلنا، كلما خلقنا مساحة أكبر للعقلانيه.. التي ستقودنا شيئا فشيئا الى ذلك السوڀرمان.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق